نَتَقَدَّمُ بِرِعَايَةٍ وَاِهْتِمَامٍ

التقرير السنوي 2021

لمحة عامة
المراجعة التشغيلية
الموظفون والثقافة المؤسسية
القوائم المالية
Almarai

كلمة الرئيس
التنفيذي

عبد الله البدر

الرئيس التنفيذي

تحميل PDF

على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، حافظت شركة المراعي على استقرارها والتزامها نحو جميع أصحاب المصلحة في المملكة العربية السعودية وخارجها، لتستمر في تقديم منتجات موثوقة عالية الجودة، وتنجح في تسجيل نمو مرن على مدار عام 2021م.

تحقيق القوة من خلال المرونة

ما زالت تداعيات جائحة كوفيد-19 تفرض ضغوطاتها، وتحدياتها على سلاسل التوريد، وقطاع منتجات الأغذية، والمشروبات على مستوى العالم، كان من نتائجها الملحوظة تضخم في أسعار السلع، وارتفاع في رسوم الشحن، وهو ما خلق بدوره تحديات متعددة لشركات القطاع. على الرغم من ذلك، نجحت شركة المراعي مجددًا في إثبات قدرتها على التكيف السريع، والأداء الديناميكي لتقليل اضطراب أعمالها، والحفاظ على مركزها الرائد كاسم موثوق في قطاع الأغذية بالمنطقة.

لذا فقد واصلت الشركة خلال عام 2021م تقديم منتجات عالية الجودة ترتقي لمستوى توقعات المستهلكين. ويعكس هذا التوجه اطلاع الشركة المتعمق، وفهمها لمتطلبات السوق المتغيرة، وهو ما يمثل جوهر استراتيجيتها القائمة على المرونة، ويتيح لها التكيف مع التغيرات التي تطرأ على واقع السوق، بدعم من قيمة علامتها التجارية المميزة، وقاعدة عملائها الواسعة.

تقدم استراتيجي متواصل

في إطار جهودها للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي طويل الأجل بالمنطقة، تواصل شركة المراعي دعم تحقيق التعافي الاقتصادي في مرحلة ما بعد الجائحة، بالتزامن مع حرصها على حماية صحة عافية المستهلكين وأصحاب المصلحة.

كما تواصل الشركة تنفيذ استراتيجيتها للنمو الفعال، وهو ما يؤكد متانة ومرونة الأسس التي تقوم عليها هذه الاستراتيجية. حيث واصلت شركة المراعي تنفيذ استثمارات قياسية في قطاع الدواجن، ملتزمة بمضاعفة حجم إنتاجها من خلال استثمارات موجهة بقيمة 6.6 مليار دولار يتم توظيفها على مدار خمس سنوات.

وعلى الرغم من التأثيرات السلبية التي خلّفتها الجائحة، وشملت مبيعات الوجبات الفردية والجاهزة، وقللت من توجه المستهلكين للمشتريات الاندفاعية، وخاصة في قطاعات المخبوزات، فقد سجلت الشركة خلال عام 2021م مؤشرات إيجابية تفيد بعودة المستهلكين إلى هذه القنوات إثر تخفيف التدابير الوقائية.

سارعت شركة المراعي للاستفادة من علامات تعافي السوق، فرفعت حصتها في علامة ”سفن دايز“ واستحوذت على شركة ”بيك مارت“ بهدف دعم عملياتها والتوسع في مجموعة منتجاتها في قطاع المخبوزات. كما أتمّت عددًا من صفقات الاستحواذ الاستراتيجية في قطاع العصائر.

كما برزت علامات التعافي المُبشّرة في قطاع خدمات الغذاء وقنوات الفنادق، والمطاعم، والمقاهي، وخدمات التموين بالمملكة، والتي شهدت انتعاشًا واضحًا خلال النصف الثاني من العام. وواصلت الشركة توسيع نشاطها في الأسواق الخارجية، لتسجل نموًا قويًا في الإيرادات في أسواق مصر والأردن، وإن كانت هوامش الأرباح فيها أقل مما سجلته الشركة في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي إطار التركيز على مضاعفة إمكاناتها عبر رقعة تواجدها المتنامية، تدرس شركة المراعي فرص نمو جديدة واعدة في فئات المنتجات المحاذية وأسواق جغرافية جديدة تجد فيها العلامة صدى لدى المستهلكين.

الأداء المالي في عام 2021م

واصلت شركة المراعي تحقيق أداء ونمو متميزين خلال عام 2021م، وواصلت تسجيل استمرارية وربحية تفوقت على منافسيها على الرغم من تحديات القطاع.

وفيما حافظت الشركة على حصتها السوقية في قطاعات منتجات الألبان والأغذية -الدواجن والمخبوزات- مستفيدة من قاعدة الأداء القوية في النصف الأول من عام 2020م، إلى جانب توظيفها عددًا من التدابير الناجحة لتخفيف الآثار السلبية للجائحة، وهو ما أثمر عن تحقيق نمو في الإجمالي السنوي المتحرك لقطاعي الألبان والأغذية.

وساهم حجم المبيعات في سوقي مصر والأردن، إلى جانب الانتعاش في قنوات خدمات الغذاء، في دعم الأداء في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي رغم التحديات السائدة، فارتفع إجمالي الإيرادات السنوية بنسبة 3% خلال عام 2021م ليصل إلى 15.8 مليار ريال سعودي، وقد انعكس نمو الإيرادات والمبيعات في جميع الأسواق التي تتواجد فيها شركة المراعي.

بلغ صافي الدخل العائد على المساهمين 1.6 مليار ريال سعودي، فيما سجلت الأرباح التشغيلية ما قيمته 2.0 مليار ريال سعودي في نهاية العام، وهو ما يمثل انكماشًا بنسبة 21.2% و20.1%، على التوالي، مقارنة بنتائج عام 2020م. سجلت الأرباح قبل احتساب الفوائد، والضرائب، والاستهلاك، والإطفاء ما قيمته 3.5 مليار ريال سعودي لعام 2021م، لتبلغ نسبة صافي الدين إلى الأرباح قبل احتساب الفوائد، والضرائب، والاستهلاك، والإطفاء في نهاية العام 2.6 ضعف، مقارنة بالنسبة المستهدف تحقيقها عند 2.5 ضعف.

الريادة في سوق المنتجات المنوعة

تعزيزًا لمكانتها الرائدة إقليميًا في قطاع منتجات الألبان، واصلت شركة المراعي خلال عام 2021م التوسع في حصتها بسوق المملكة، لتسجل نموًا في الإجمالي السنوي المتحرك لقطاعي منتجات الألبان والأغذية مقارنة بالعام الماضي، وتؤكد صدارتها في سوق منتجات اللبنة. وحافظت الشركة على مركزها في صدارة سوق المملكة لمنتجات الحليب الطازج واللبن من حيث الحصة السوقية.

وأثمر التركيز على تحسين عروض المنتجات الأساسية عن تسريع نمو الحصة السوقية لمنتجات اللبنة (+23%)، والحليب المجفف (+4%)، والحليب طويل الأجل بدون نكهة (+ 1%)، وقطع الجبنة المربعة (+ 3%) خلال عام 2021م، بالإضافة إلى توسع نشط في قطاعات منتجات جديدة مثل الحمص، والعسل.

وشكل قطاع خدمات الغذاء أحد عوامل النمو الرئيسة أيضًا، وأحد أبرز جوانب التركيز لقطاع منتجات الدواجن الذي سجل نموًا بنسبة 28% من حيث القيمة، و24% من حيث حجم المبيعات خلال العام، مما حقق إيرادات سنوية بقيمة 2.3 مليار ريال سعودي.

علاوة على تأكيد صدارتها في سوق المملكة العربية السعودية، عززت شركة المراعي ريادتها في أسواق منتجات الدواجن في كل من الإمارات العربية المتحدة، والكويت. واحتلت الشركة في نهاية عام 2021م مراكز الصدارة في كل من سوق السعودية، والإمارات، والكويت من حيث الحصة السوقية بنسبة 30%، و21%، و63%، على التوالي.

حافظت شركة المراعي على مركزها في مواجهة التحديات المرتبطة بارتفاع الأسعار في قطاع العصائر خلال العام، لتواصل استحواذها على حصة قوية، وثابتة في السوق بنسبة 45%، علاوة على تصدرها جهود التوسع في فئة العصائر الممتازة، لتسجل إجمالي إيرادات من فئة العصائر بقيمة 1.5 مليار ريال سعودي في عام 2021م، بنمو نسبته 4% مقارنة بإيرادات عام 2020م.

ومن جهة أخرى، تفوق أداء علامات منتجات المخبوزات المعروفة من شركة المراعي على أداء منافسيها في القطاع، بمعدل إجمالي سنوي متحرك بنسبة 53%، حيث ارتفعت إيرادات المخبوزات لتبلغ 1,789 مليون ريال سعودي لهذا العام، مقارنة بإيرادات بلغت 1,712 مليون ريال سعودي العام الماضي، وذلك إثر انتعاش مبيعات المخبوزات الجاهزة في أعقاب الجائحة.

الاستثمار في الابتكار وتعزيز تجربة المستهلك

حافظت شركة المراعي على سمعتها المتميزة في مجال تنويع وابتكار المنتجات، حيث أطلقت عددًا من المنتجات الجديدة الناجحة خلال عام 2021م.

وفيما تواصل جائحة كوفيد-19 تأثيراتها التي امتدت لتشمل سلاسل التوريد وأسعار السلع والسلوك الاستهلاكي وسير المشاريع، تواصل شركة المراعي من جانبها التكيّف مع هذه الظروف المتغيرة حريصة على تلبية متطلبات المستهلكين المستجدة.

فعلى سبيل المثال، شهدت المنتجات الجديدة الفاخرة التي طرحتها الشركة أصداء إيجابية واسعة النطاق لدى المستهلكين. ومن أمثلتها الطرح الناجخ لمجموعة خبز البريوش الجديدة، ومافن التوت، ومنتج الجبنة السويسرية الفاخرة، علاوة على مواصلة النمو وتنويع المنتجات في فئة الحمص التي التي أطلقتها الشركة في عام 2020م.

كما تواصل الشركة استثمارها في الأنظمة والبنية التحتية المبتكرة بهدف تطوير الإجراءات الداخلية، ومن هذه الإنجازات إطلاق حزمة برمجيات الأعمال (ساب إس/4 هانا)، والتي ساهمت في تحديث عمليات تسجيل وتتبع وتوليد البيانات.

كما يمثل الابتكار دافعًا أساسيًا للاستثمار في تطوير المنصات الرقمية، بهدف دعم عمليات الشركة وتعزيز كفاءة خدمة العملاء من خلال نقاط تواصل رقمية تفاعلية.

دعم الموظفين وتفعيل مشاركتهم

تمتاز شركة المراعي بتوفيرها بيئة عمل آمنة داعمة لموظفيها، قائمة على ثقافة مؤسسية تعكس التزام الشركة الراسخ نحو دعم تطور الموظفين، وتعزيز رضاهم الوظيفي.

وبفضل هذه الجهود، بلغ معدل الاحتفاظ بالموظفين 88% خلال عام 2021م، بدعم من جهود الشركة المستمرة لتحافظ على مكانتها كجهة التوظيف المفضلة في القطاع. بلغ عدد موظفي شركة المراعي في نهاية عام 2021م ما مجموعه 40,213 موظف، وبلغت نسبة السعودة 28%.

واصلت الشركة تنفيذ برنامجها التدريبي المكثّف على الرغم من اضطرابات العمل التي تسببت فيها الجائحة، حيث وفرت أكاديمية المراعي دورات مهارات تدريبية عبر الإنترنت لأكثر من 800 مدير بواقع 81,319 ساعة تعلم.

كما تواصل الشركة إثراء تجربة عملائها عبر مجموعة من منصات التواصل الرقمية، بالإضافة إلى برنامج واسع النطاق من الحوافز، والمكافآت التي تحتفي بنجاحات الموظفين في سياق دعم أهداف الشركة الاستراتيجية.

التوقعات المستقبلية

ما زالت تداعيات الجائحة تشكل عائقًا في وجه التعافي الاقتصادي التام للقطاع، كما تشير التوقعات إلى استمرار التحديات التي تشهدها البيئة الاقتصادية ككل خلال عام 2022م.

وعلى الرغم من هذه التحديات، فإن شركة المراعي تستعد لتحقيق أداء أكثر قوة، وتركيزًا من أي وقت مضى، بدعم ميزانية عامة قوية، وتدفقات نقدية مستقرة، واستراتيجية مرنة، وحصة سوقية غير مسبوقة في القطاع.

وفيما تحرز الشركة تقدمًا واعدًا على مسار تحقيق أهداف استراتيجية المراعي 2025 خلال العام المقبل، فإنها تواصل التزامها بعوامل تميزها الأساسية من خلال تركيزها المستمر على ضمان الجودة، وتنويع المنتجات.

وتشمل قائمة أولويات الشركة الاستراتيجية خلال عام 2022م طرح مزيد من التدابير الرامية لدعم وتوسيع وحدات أعمالها الرئيسة، بالإضافة إلى الاستفادة من الارتفاع المتوقع في حركة السياحة خلال مرحلة ما بعد الجائحة، بدعم من المبادرات الحكومية واسعة النطاق في هذا القطاع.

كما تولي شركة المراعي أهمية فائقة لتحسين استغلال رأس المال، وخفض التكاليف بهدف تعزيز كفاءة أعمالها في مختلف القطاعات.

شكر وتقدير

في ختام عام حافل بالتحديات والإنجازات في الوقت نفسه، اسمحوا لي أن أتقدم ببالغ شكري وتقديري لموظفي شركة المراعي، على صمودهم، ومرونتهم، وجهودهم الدؤوبة التي ساهمت في تحقيق أهداف الشركة. كما أتقدم بالشكر لعملائنا على ثقتهم المستمرة وولائهم الدائم لعلامة المراعي.